: آخر تحديث

مفاوضات جنيف حول السلام في اليمن معلقة

جنيف: ما زالت انعقاد المحادثات حول السلام في اليمن غير مؤكد مع فرض المتمردين الحوثيين شروطا للتوجه الى جنيف بينما يهدد الوفد الحكومي بالرحيل إذا لم يصل المتمردون بسرعة.

وكان المتمردون وضعوا ثلاثة شروط للتوجه إلى جنيف للمشاركة في هذه المشاورات الجديدة بين أطراف النزاع اليمني في محاولة للتفاهم حول إطار لمفاوضات سلام تنهي الحرب في أفقر دول شبه الجزيرة العربية الذي يشهد أزمة إنسانية هي الأكبر في العالم.

واشترط المتمردون السفر على متن طائرة عمانية ونقل جرحى إلى مسقط والحصول على ضمانات للتمكن من العودة إلى العاصمة اليمنية صنعاء بعد انتهاء المفاوضات، كما قال العضو في وفدهم حميد عاصم في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس.

وكان من المفترض ان تبدأ هذه المحادثات الخميس، لكن وفد الحوثيين لم يتمكن من مغادرة صنعاء، مما دفع موفد الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث الى تأجيل المشاورات التي من المحتمل أن تبدأ الجمعة.

وهذه المفاوضات هي الأولى منذ فشل عملية للسلام استغرقت أشهرا في الكويت في 2016

وكان عضو في وفد الحكومة المعترف بها دوليا حمزة الكمالي أكد لوسائل الإعلام "سنغادر إذا لم يأتوا (...) في الساعات الأربع والعشرين القادمة". وجاءت تصريحاته في ختام اجتماع في فندق بين غريفيث والوفد الحكومي برئاسة وزير الخارجية خالد اليماني.

وبعيد ذلك، قال اليماني إن الحكومة اليمنية لم تحدد مهلة 24 ساعة. لكنه أضاف محذرا "نحن لا نعطي إنذارًا نهائيًا لأي كان، لكنني أقول لكم إن وفد الحكومة سيتخذ قرارًا خلال ساعات قليلة، إما للبقاء في جنيف أو المغادرة".

وأكد الكمالي أن التصريح للرحلة صدر "قبل ثلاثة أيام" وأن "معظم" الجرحى الذين يريد المتمردون نقلهم "مقاتلون".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. من يقف وراء
  2. دخول سياسي ملغوم في المغرب: تحديات كبيرة وحكومة ضعيفة
  3. بغداد تدفع بقوات خاصة للتصدي لإحتجاجات البصرة
  4. طهران تحمل بغداد مسؤولية حرق قنصليتها في البصرة
  5. اكتشاف رياح قوية من فجر نشوء الكون
  6. فشل قمة طهران حول إدلب
  7. إيران تُخرج مواطنيها من البصرة وبغداد تأسف لحرق القنصلية
  8. طبيبة: مسؤولان أبلغاني بتردي صحة ترمب العقلية
  9. ازدياد حالات الانتحار في صفوف مراهقي بريطانيا
  10. هل تحسم قمة طهران الثلاثية مصير إدلب؟
  11. إعلان طلاق وزير الخارجية البريطاني السابق
  12. السيستاني: صبر الشعب نفد والسياسيون يتنافسون على المكاسب
  13. غالبية شباب بريطانيا لا تعتنق أي دين!
  14. سناتورة أميركية تقترح العودة إلى الدستور للإطاحة بترمب
  15. متابعة الفرنسي الذي ازدرى العلم المغربي في حالة سراح
  16. انشقاق في أكبر تحالف سياسي سني عراقي
في أخبار