: آخر تحديث
العلمانية آخذة في التنامي في الآونة الأخيرة

غالبية شباب بريطانيا لا تعتنق أي دين!

تواجه كنيسة إنكلترا أزمة أجيال بعدما كشفت دراسة أن 2 في المئة فقط من البالغين الشباب ينتمون إلى الديانة الأنغليكانية التي تمثلها الكنيسة، وأن 70 في المئة من الشباب دون سن 24 سنة يقولون إنهم بلا دين.  

إيلاف: سجل الانتماء إلى الديانة الرسمية في انكلترا، بحسب "استطلاع المواقف الاجتماعية البريطانية" الذي نُشرت نتائجه في صحيفة الغارديان، سجل هبوطًا قياسيًا بين جميع الفئات العمرية، وانخفض عدد المنتمين إليها بمقدار النصف منذ عام 2002. لكن الذين يترددون على الكنائس بانتظام أقل من ذلك بكثير.

تنامي العلمانية
في هذه الأثناء تعاظم الاتجاه نحو العلمانية خلال السنوات الأخيرة. وأظهر الاستطلاع أن نسبة الذين لا دين لهم بلغت 52 في المئة من السكان في عام 2017، بالمقارنة مع 41 في المئة عام 2002. إلا أنها أقل بقليل منها في عام 2016، عندما قال 53 في المئة من البريطانيين إنهم لا ينتمون إلى أي ديانة. 

يشكل التوزيع العمري لنتائج الاستطلاع الجديد مبعث قلق بصفة خاصة للكنيسة. فنسبة الشباب الذين ينتمون إلى كنيسة انكلترا تقل بكثير عن نسبة كبار السن. 

وتشير الأدلة إلى أن البريطانيين نادرًا ما ينتمون إلى دين منظَّم في المراحل اللاحقة من عمرهم. يبيّن هذا الاتجاه أن الانتماء إلى كنيسة انكلترا يمكن أن يصبح كمية مهملة مع تعاقب الأجيال.
 
جل الكبار ينتمون
أظهر الاستطلاع أن 30 في المئة من الذين تزيد أعمارهم على 65 سنة قالوا إنهم ينتمون إلى كنيسة انكلترا، بالمقارنة مع 52 في المئة عام 2002.  

على مستوى السكان، وبصرف النظر عن الفئات العمرية، فإن عدد المنتمين إلى كنيسة إنكلترا هبط من 31 في المئة عام 2002 إلى 14 في المئة عام 2017. وكانت أكبر نسبة هبوط بين الفئة العمرية 45 إلى 54 سنة ـ من 35 إلى 11 في المئة.  

إجمالًا تبلغ نسبة المنتمين إلى الكنيسة الكاثوليكية 8 في المئة، وإلى المذاهب المسيحية الأخرى 10 في المئة، وإلى الديانات غير المسيحية 8 في المئة.  

الكاثوليكيون في المقدمة
كما وجد الباحثون أن هناك فجوة واسعة بين الذين ينتمون إلى مذهب مسيحي والذين يترددون على الكنيسة لحضور القداسات والصلاة. فإن 20 في المئة فقط من المنتمين إلى الطائفة الأنغليكانية يترددون على الكنيسة مرة واحدة على الأقل في كل شهر، باستثناء الأعراس والمآتم. وبين المنتمين إلى الطائفة الكاثوليكية تبلغ نسبة الذين يترددون على الكنيسة 40 في المئة. 

ونقلت صحيفة "الغارديان" عن ريتشي تومسون من منظمة الإنسانيين في بريطانيا قوله إنه من غير المعقول بانتماء 2 في المئة فقط من البالغين الشباب إلى الديانة الأنغليكانية أن تستمر الكنيسة في إدارة ثلث المدارس الحكومية، والتمتع بامتيازات أخرى، بينها عضوية 26 أسقفًا في مجلس اللوردات. 

أضاف تومسن إن "هذه الأرقام يجب أن تكون بمثابة دعوة عاجلة إلى تجديد الحوار بشأن موقع الدين أو الإيمان في الحياة العامة البريطانية".  

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط
https://www.theguardian.com/world/2018/sep/07/church-in-crisis-as-only-2-of-young-adults-identify-as-c-of-e


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. من يقف وراء
  2. دخول سياسي ملغوم في المغرب: تحديات كبيرة وحكومة ضعيفة
  3. بغداد تدفع بقوات خاصة للتصدي لإحتجاجات البصرة
  4. طهران تحمل بغداد مسؤولية حرق قنصليتها في البصرة
  5. اكتشاف رياح قوية من فجر نشوء الكون
  6. فشل قمة طهران حول إدلب
  7. إيران تُخرج مواطنيها من البصرة وبغداد تأسف لحرق القنصلية
  8. طبيبة: مسؤولان أبلغاني بتردي صحة ترمب العقلية
  9. ازدياد حالات الانتحار في صفوف مراهقي بريطانيا
  10. هل تحسم قمة طهران الثلاثية مصير إدلب؟
  11. إعلان طلاق وزير الخارجية البريطاني السابق
  12. السيستاني: صبر الشعب نفد والسياسيون يتنافسون على المكاسب
  13. غالبية شباب بريطانيا لا تعتنق أي دين!
  14. سناتورة أميركية تقترح العودة إلى الدستور للإطاحة بترمب
  15. متابعة الفرنسي الذي ازدرى العلم المغربي في حالة سراح
  16. انشقاق في أكبر تحالف سياسي سني عراقي
في أخبار