: آخر تحديث

زلزال بقوة 6,2 درجة يضرب الاكوادور

المكسيك: أعلنت النيابة العامة في فيراكروز الخميس العثور على 166 جثة على الأقل في مقبرة جماعية في الولاية الواقعة في شرق المكسيك التي تنتشر فيها الجريمة المنظمة، في اطار حروب عصابات تهريب المخدرات.

ولفيراكروز الولاية التي تقع في شرق البلاد وتضم المدينة التي تحمل الاسم نفسه وتعد من أكبر مرافىء المكسيك، تاريخ حافل بقضايا الفساد السياسي والصراع على السلطة بين العصابات المتناحرة.  

وقال النائب العام للولاية خورخي وينكلر للصحافيين "عثر على رفات 166 شخصًا على الأقل" في واحدة من أكبر المقابر الجماعية التي يعثر عليها فذ هذا البلد.

وأضاف أن المقبرة تقع في وسط فيراكروز لكن المحققين رفضوا تحديد مكانها بدقة لأسباب أمنية، على حد قوله. وأوضح أن المتخصصين في القضايا الجنائية يواصلون عملهم هناك.

وتابع أنه عُثر على أكثر من مئتي قطعة من الملابس فضلاً عن 114 من الأغراض الشخصية و144 رقم هوية في الموقع منذ بدء الحفر فيه في الثامن من آب/اغسطس الماضي.

وقال وينكلر "استنادا إلى التحاليل الجنائية للمكتشفات، تبين أن هذا الموقع السري يعود إلى سنتين على الأقل"، موضحا أن "طائرات بلا طيّار ورادارات استخدمت لتحديد المواقع الجغرافية" في عمليات البحث.

ونشرت السلطات صورا لمحققين يقومون بتمشيط المنطقة التي تغطيها نباتات كثيفة وهو يرتدون برزات بيضاء.

وقالت إن هناك 23 موقعا لقبور متفرقة.

ويتهم ناشطون حاكم الولاية السابق المسجون حاليا خافيير دوارتي بارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان. وقد اوقف اثنان من قادة الشرطة السابقين وعدد من المسؤولين بتهمة تشكيل فرق قامت بخطف وقتل عدد من الأشخاص غير المرغوب فيهم في عهد دوارتي (2010-2016).

ودوارتي موقوف في اطار قضية فساد بانتظار محاكمته. لكن الادعاء أضاف تهمة إصداره أوامر إلى فرق قتل "لاخفاء" اعداء له.

ومنذ 2006، فقد حوالى 3600 شخص في فيراكروز، حسب الحكومة الجديدة.

وتشهد المكسيك موجة عنف منذ انتشار الجيش لمحاربة عصابات تهريب المخدرات في 2006.

ومنذ ذلك الحين قتل 200 ألف شخص بينهم عدد قياسي من 28 ألفا و702 شخص سقطوا العام الماضي. أما عدد المفقودين فقد بلغ 37 ألف شخص.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. من يقف وراء
  2. دخول سياسي ملغوم في المغرب: تحديات كبيرة وحكومة ضعيفة
  3. بغداد تدفع بقوات خاصة للتصدي لإحتجاجات البصرة
  4. طهران تحمل بغداد مسؤولية حرق قنصليتها في البصرة
  5. اكتشاف رياح قوية من فجر نشوء الكون
  6. فشل قمة طهران حول إدلب
  7. إيران تُخرج مواطنيها من البصرة وبغداد تأسف لحرق القنصلية
  8. طبيبة: مسؤولان أبلغاني بتردي صحة ترمب العقلية
  9. ازدياد حالات الانتحار في صفوف مراهقي بريطانيا
  10. هل تحسم قمة طهران الثلاثية مصير إدلب؟
  11. إعلان طلاق وزير الخارجية البريطاني السابق
  12. السيستاني: صبر الشعب نفد والسياسيون يتنافسون على المكاسب
  13. غالبية شباب بريطانيا لا تعتنق أي دين!
  14. سناتورة أميركية تقترح العودة إلى الدستور للإطاحة بترمب
  15. متابعة الفرنسي الذي ازدرى العلم المغربي في حالة سراح
  16. انشقاق في أكبر تحالف سياسي سني عراقي
في أخبار